جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار عالمية

كورونا المستجد ينتشر في إفريقيا


شهدت رواندا اليوم الأحد إغلاقا وحجرا على السكان لاحتواء فيروس كورونا المستجد، في إطار إجراءات أكثر تشددا اتخذتها دول إفريقيا جنوب الصحراء
، وهي منطقة من العالم تمتلك أنظمة صحية هشة وتشهد ارتفاعا متواصلا في عدد الإصابات.
ومن بوركينا فاسو في غرب افريقيا إلى جزر موريس قبالة الساحل الشرقي للقارة، منعت الحكومات التجمعات وأغلقت المدارس والكنائس والمساجد والمطاعم والحانات والمطارات.
وانضافت رواندا وإريتريا إلى قائمة الدول الافريقية التي أعلنت نهاية الأسبوع تسجيل أول اصابات بكوفيد-19. وسجلت أثيوبيا وجزر موريس وكينيا اصابات جديدة.
وأعلنت كينيا منع جميع الرحلات الجوية اعتبارا من مساء الأربعاء، باستثناء رحلات الشحن، وذلك عقب تسجيل 8 اصابات جديدة بالفيروس يوم الأحد (15 اصابة في الاجمال).
وكانت منظمة الصحة العالمية عبرت مرات عدة عن قلقها من انتشار الوباء في القارة الإفريقية التي تفتقد أنظمتها الصحية إلى وسائل مكافحة الأمراض.
وتلقت أثيوبيا الأحد شحنة تحمل 1,1 مليون وحدة فحص و6 ملايين قناع وقائي و60 ألف بدلة وقاية أرسلها الملياردير الصيني جاك ما (مؤسس شركة علي بابا للتجارة الإلكترونية).
وفي رواندا، صارت شوارع وسط كيغالي شبه خالية صباح الأحد، عقب يوم من الاجراءات الصارمة التي أعلنتها الحكومة. فأغلقت المحلات في العاصمة، وصارت محطات الحافلات خالية من الناس، وساد الهدوء السوق الأساسي في البلاد الذي يكون عادة نشطا. في الأثناء، تدفق الناس على المراكز التجارية لشراء مؤن غذائية متوقعين أن يطول الحجر.
وأحصت السلطات 17 حالة اصابة مؤكدة، العدد الأعلى في افريقيا.
ومنعت جميع التنقلات غير الضرورية، باستثناء الخروج للتزود بالغذاء أو تلقي العلاج والذهاب للمصارف.
وأغلقت الحدود، باستثناء نقل السلع واستقبال المواطنين العائدين من الخارج.
وقررت أوغندا المجاورة مساء السبت إغلاق حدودها. ولم يعد يسمح بقدوم الطائرات، باستثناء الرحلات الطارئة. وقال الرئيس يوري موسيفيني "لن نسمح بدخول الركاب القادمين مستقبلا".
في جزر موريس التي تبعد حوالي 1800 كلم عن سواحل شرق القارة، لم تشهد شوارع العاصمة بورت لويس حركة اليوم الأحد.
وفرض على المواطنين البالغ عددهم 1,3 مليون نسمة البقاء في منازلهم منذ يوم الجمعة، عقب تسجيل حالة وفاة و17 اصابة بكوفيد-19.
وبعد رصد إصابة رابعة، أعلنت الكونغو-برازافيل أيضا "الإغلاق الفوري وحتى إشعار آخر لكل الحدود". وأغلقت أنغولا التي أعلنت عن أول إصابتين السبت، حدودها مع جمهورية الكونغو الديموقراطية.
ويتوقع أن تعلن ساحل العاج وبوركينا فاسو التي سجلت الأربعاء أول وفاة في إفريقيا جنوب الصحراء، إغلاق حدودها اعتبارا من نهاية هذا الأسبوع.
وفي بوركينا فاسو الواقعة في منطقة الساحل ويبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة، فرض منع تجول من الساعة 19,00 إلى الساعة 05,00. وتفيد حصيلة رسمية جديدة أن عدد المصابين في هذا البلد ارتفع إلى 75 شخصا بينهم 66 في العاصمة واغادوغو وعدد الوفيات إلى أربعة قتلى.
أما نيجيريا الدولة التي تضم أكبر عدد من السكان في إفريقيا يبلغ مئتي مليون نسمة، فقد شددت السبت إجراءاتها الوقائية في مواجهة الوباء وفرضت خصوصا إغلاقا جزئيا للأماكن العامة وثلاثة مطارات دولية.
ويشمل قرار الإغلاق مطارات بورت هاركور (جنوب) وكانو (شمال) وإينوغو (جنوب) اعتبارا من منتصف ليل السبت، لكن أكبر مطارين في البلاد، في لاغوس العاصمة الاقتصادية وأبوجا العاصمة الفدرالية يبقيان مفتوحين مع منع دخول مواطني 15 بلدا.
وأعلنت شركة سكك الحديد تعليق رحلات القطارات اعتبارا من الإثنين.
وتبنت لاغوس، المدينة الهائلة التي تضم عشرين مليون نسمة، إجراءات صارمة للوقاية وأمرت بإغلاق كل الحانات والمطاعم والملاهي الليلية "بمفعول فوري" مساء الجمعة.
لكن يبدو أن تطبيق هذه الإجراءات بالغ الصعوبة في مدينة يعتمد الجزء الأكبر من سكانها على اقتصاد غير رسمي وتجذب التجمعات الدينية فيها في الكنائس أو المساجد عشرات الآلاف من الأشخاص في بعض الأحيان.
وقالت الشابة جوديث لوكالة فرانس برس "نريد الصلاة، كورونا غير موجودة هنا، البيض هم من جاؤوا بها". مع ذلك، حاول قس كنيسة سيليستيا في حي ماكوكو العشوائي بلاغوس تفريق المصلين.
وابدت حكومة السنغال حيث سجلت نحو ستين إصابة، حزما السبت مستبعدة أي "تساهل" مع مخالفة منع التجمعات.
وأغلقت حكومة دكار الخميس المساجد في المنطقة، لكن صلوات جماعية نظمت الجمعة في بلد يشكل المسلمون نحو 95 بالمئة من سكانه.
وأخيرا، أعلن إيمرسون منانغاغوا رئيس زيمبابوي الواقعة في جنوب القارة وتعاني من تبعات أزمة اقتصادية خانقة لعقدين، حالة الطوارئ الوطنية وأمر بإغلاق المدارس. ومنع أيضا التجمعات التي تشمل أكثر من 10 أشخاص. وأدانت الحكومة اليوم الأحد التجمعات في كنائس هراري رغم المنع.
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *