جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

مقالات

الشيخ احمد عليوة يكتب..حرمة اتيان المرأة في الدبر

قال الدارمي (1182) - أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي الْحَارِثُ بْنُ يَعْقُوبَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ أَبِي الْحُبَابِ، قَالَ: قُلْتُ لِابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا،: مَا تَقُولُ، فِي الْجَوَارِي حِينَ أُحَمِّضُ لَهِنَّ؟ قَالَ: «وَمَا التَّحْمِيضُ؟» فَذَكَرْتُ الدُّبُرَ. فَقَالَ: «هَلْ يَفْعَلُ ذَلكَ أَحَدٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ؟» أخرجه الطحاوي في معاني الآثار (4395) ، و(4396) ، وفي المشكل (15/426) ، والخطابي في غريب الحديث (2/400) وقد توبع عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ فالسند صحيح عن سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ عن ِابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، ولكن رواية النسائي في الكبرى فيها شيء أخر أعل هذا عن سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ : أخرج النسائي في الكبرى (8930) - أَخْبَرَنَا الرَّبِيعُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَصْبُغُ بْنُ الْفَرَجِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْقَاسِمِ قَالَ: قُلْتُ: لِمَالِكٍ إِنَّ عِنْدَنَا بِمِصْرَ اللَّيْثَ بْنَ سَعْدٍ يُحَدِّثُ عَنِ الْحَارِثِ بْنِ يَعْقُوبَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ قَالَ: قُلْتُ لِابْنِ عُمَرَ: إِنَّا نَشْتَرِي الْجَوَارِيَ فَنُحَمِّضُ لَهُنَّ قَالَ: «وَمَا التَّحْمِيضُ؟» قَالَ: نَأْتِيهُنَّ فِي أَدْبَارِهِنَّ قَالَ: «أَوَّ أَوَ يَعْمَلُ هَذَا مُسْلِمٌ؟» فَقَالَ لِي مَالِكٌ: «فَأَشْهَدُ عَلَى رَبِيعَةَ لَحَدَّثَنِي عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ أَنَّهُ سَأَلَ ابْنَ عُمَرَ عَنْهُ» فَقَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ». لعل والله أعلم فهم هذا خطأ عن ابن عمر ، لكن عموما الإجماع منعقد على التحريم ، ولها من الأضرار الصحية ما الله به عليم ، والله تعالى أعلم.
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *