جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

مقالات

الشيخ احمد عليوة يكتب..أخطاء الشيوخ

🌹 🌹🌹🌹 أخطاء الشيوخ الخطأ رقم (20) للشيخ مقبل بن هادي الوادعي 🌹 🌹🌹 🌹 🌹🌹 خرج العلامة فضيلة الشيخ مقبل بن هادي الوادعي شيخ شيوخنا في كتابه في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين (274) ، وفي الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين (239 ) ، (1529 ) ، (3669) (4539) ، هذا الحديث وقال : قال الحاكم رحمه الله (ج 1 ص 56): حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ، ثنا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنِي الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْجِسْرِيِّ، ثنا جُنْدُبٌ قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ، ثُمَّ عَقَلَهَا، فَصَلَّى خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا سَلَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى رَاحِلَتَهُ فَأَطْلَقَ عِقَالَهَا، ثُمَّ رَكِبَهَا، ثُمَّ نَادَى: اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي وَمُحَمَّدًا وَلَا تُشْرِكْ فِي رَحْمَتِنَا أَحَدًا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا تَقُولُونَ أَهُوَ أَضَلُّ أَمْ بَعِيرُهُ؟ أَلَمْ تَسْمَعُوا مَا قَالَ؟» قَالُوا: بَلَى. فَقَالَ: «لَقَدْ حَظَّرَ رَحْمَةً وَاسِعَةً، إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ مِائَةَ رَحْمَةٍ، فَأَنْزَلَ رَحْمَةً تَعَاطَفَ بِهَا الْخَلَائِقُ جِنُّهَا وَإِنْسُهَا وَبَهَائِمُهَا، وَعِنْدَهُ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ، تَقُولُونَ أَهُوَ أَضَلُّ أَمْ بَعِيرُهُ؟». قال أبو عبد الرحمن - يعني العلامة مقبل بن هادي - : هذا حديث صحيحٌ. والجريري وهو سعيد بن إياس اختلط بآخره، لكن عبد الوارث سمع منه قبل الاختلاط، كما في "الكواكب النيرات". وأبو عبد الله الجسري اسمه حميري بن بشير، كما في "تهذيب التهذيب"، وثَّقه ابن معين.اهـ قلت أحمد عليوة : أولا : الحديث ضعيف معلول ، ولمتنه شواهد صحيحة في الصحيحين وغيرهما دون لفظة : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا تَقُولُونَ أَهُوَ أَضَلُّ أَمْ بَعِيرُهُ؟ أَلَمْ تَسْمَعُوا مَا قَالَ؟» ، فهذه لفظة تالفة واهية منكرة ، يأبى النبي صلى الله عليه وسلم أن يلفظها ، ومن أجل بيان وهاء هذه اللفظة بينت العلة في هذا الحديث. ثانيا : كتاب الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين فيه (1658) حديثا ، وفضيلة الشيخ مقبل بن هادي فاته أضعاف هذا العدد مما يقوم بذاته ، من الأحاديث ، وأضعاف أضعافه مما يقوم بشواهده ومتابعاته. ولذلك مراعاة لهذا الخلل والضعف في الكتاب أعادوا كتابه الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين المؤلف على مسانيد الصحابة ، لكتاب آخر اسمه : الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين وجعلوه مرتبا على الأبواب الفقهية وكرروا نفس الأحاديث من مجلدين إلى ستة مجلدات ومن العدد (1658) في الكتاب الأول إلى (4676) حديثا في الكتاب الثاني وهو نفس الأحاديث بنفس التخريج بنفس الكلام على الأسانيد ، وهذا الحديث الذي بين أيدينا في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين برقم (274) ، وكرروه في الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين أربع مرات بالأرقام (239 ) ، و(1529 ) ، و(3669) ، و(4539) ، وهذان الكتابان هما كتاب واحد فيهما اعواز شديد في الجمع ، مضافا إليه إعواز أشد في التخريجات وعزو الأحاديث إلى مصادرها ، فالكتاب يحتاج إعادة في جمعه ، ويحتاج تريثاً في عزو الأحاديث إلى مصادرها ، ورد الطرق بعضها إلى بعض كي تعلم علة الحديث ، فعلم العلل يحتاج الإحاطة بجميع مخارج وطرق الحديث كما قال علي بن المديني. 🌹 🌹🌹 ثالثا : أخطاء الشيخ مقبل بن هادي رحمه الله: 1- للشيخ ضعف واضح في تخريج الحديث ، فلم يقف عليه إلا عند الحاكم في النسخة المصحفة مما نحى به إلى عدم معرفة علة الحديث فصححه والحديث ضعيف من هذا الوجه ، وقد أخرجه الإمام أبو داود (4885) ، وأحمد في المسند (18799) ، والروياني في مسنده (957) ، وأبو بشر الدولابي (1443) ، والعقيلي في الضعفاء الكبير (2/216) ، والطبراني في الكبير (1667) ، والمزي في تهذيب الكمال (34/26) ، والحاكم في المستدرك (187) ، و(7630) . 2- عين الشيخ مقبل الراوي عن جندب ، الذي هو شيخ الجريري أَبا عَبْدِ اللَّهِ الْجِسْرِيِّ، تعيينا خطأ ، بناء على طبعة الحاكم إذ الشيخ لم يقف للحديث إلا عند الحاكم قال الحاكم (187) - حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ، ثنا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنِي الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْجِسْرِيِّ، ثنا جُنْدُبٌ قَالَ: والراوي كما تري في الإسناد : هو أَبو عَبْدِ اللَّهِ الْجِسْرِيِّ، وهو حقا من شيوخ الجريري وممن روى عن جندب وغيره ، وهو حسن الحديث وثقه ابن معين وهذا عذر الشيخ مقبل في تصحيح الحديث. 🌹🌹 والصواب : أن الراوي ليس هو أَبا عَبْدِ اللَّهِ الْجِسْرِيِّ، وإنما هو أَبو عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ، تصحف عند الحاكم الْجُشَمِيِّ، إلى الْجِسْرِيِّ، و أَبو عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ، لم يرو إلا عن خندب ، ولم يرو عنه إلا سعيد الجريري ، والجريري أكثر تخصصا به من الْجِسْرِيِّ، و أَبو عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ، ضعيف مجهول لم يوثقه أحد من المتقدمين أو المتأخرين ، وتفرد بالرواية عنه الجريري ، : قال الحافظ الذهبي في المغني في الضعفاء (7581) - د / أَبُو عبد الله الْجُشَمِي شيخ للجريري لَا يدرى من هُوَ؟. وقال الذهبي في الميزان (10371) - أبو عبد الله الجشمى [د] .، ما أعلم أحدا حدث عنه سوى الجريري. وقال الحافظ ابن حجر في التقريب (8208) - أبو عبد الله الجشمي بضم الجيم وفتح المعجمة شيخ لسعيد الجريري مجهول من الثالثة د. وقال الحافظ ابن حجر في لسان الميزان (5569) : - " أبو عبد الله " الجشمي شيخ لسعيد الجريري عن جندب مجهول. وقال الخزرجي في خلاصة تذهيب تهذيب الكمال (1/454) (د) أَبُو عبد الله الْجُشَمِي عَن جُنْدُب وَعنهُ الْجريرِي مَجْهُول. 🌹🌹 يدل على أنه أَبو عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ الضعيف المجهول وليس أبا عبد الله الْجِسْرِيِّ، الثقة أمور : 🌹🌹 الوجه الأول : ذكر الأئمة هذ الحديث في ترجمة أَبي عبد اللَّه الجشمي، الضعيف المجهول وليس في ترجمة أبي عبد الله الجسري الثقة : 1- ذكر الحديث الإمام أبو بِشْر الدولابي في الكنى والأسماء (2/827) في ترجمة من كناهم : (أبو عبد الله ) فذكرهم ثم قال : وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ عَبَّاسٌ الْجُشَمِيُّ ، ثم ذكر له هذا الحديث برقم (1443) ، 2- ذكر الحديث الإمام الطبراني في الكبير (2/161) فيما رواه : أَبُو عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيُّ، عَنْ جُنْدُبٍ ثم تلاه بذكر الحديث تحت هذا الاسم برقم (1667) وقال - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ الْأَصْبَهَانِيُّ، ثنا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ، ثنا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنِي الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ، ثنا جُنْدُبٌ، قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ، 3- أورد الحديث الحافظ المزي في تهذيب الكمال في ترجمة أَبي عبد اللَّه الجشمي، الضعيف المجهول وليس في ترجمة الثقة برقم (7472) وقال - د: أَبُو عبد اللَّه الجشمي، حديثه فِي البَصْرِيّين. ثم ساق له هذا الحديث بإسناده قال المزي (34/26) : وقد وقع لنا حديثه بعلو. أورده الحديث الحافظ المزي في تحفة الأشراف برقم (3268) فيما رواه أبو عبد الله الجُشَميُّ البصريُّ، عن جندب. 4- الحافظ أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير في جامع المسانيد برقم (1900) فيما رواه (أبو عبد الله الجشمي عنه) 5- أورد الحديث الحافظ ابن حجر في التهذيب في ترجمة أَبي عبد اللَّه الجشمي، الضعيف المجهول وليس في ترجمة الآخر برقم (707)- "د - أبو عبد الله" الجشمي1 عن جندب بن عبد الله البجلي قال جاء أعرابي فأناخ راحلته ثم نادى اللهم ارحمني ومحمد الحديث وعنه سعيد الجريري.. 6- قال ابن الأثير في جامع الأصول (5057) - (د) أبو عبد الله الجشمي قال: حَدَّثنَا جُنْدُب قال: جاء أعرابيّ، فأنَاخَ رَاحِلته ثم عَقَلها، 7- قال الحافظ محمد بن إبراهيم بن إسحاق السلمي المُنَاوِي في كَشْفُ المنَاهِجِ وَالتَّنَاقِيحِ في تَخْريِجِ أحَادِيثِ المَصَابِيحِ (4/252) عن هذا الحديث : رواه أبو داود في الأدب من حديث جندب ورجاله رجال الصحيحين إلا أبا عبد الله الجشمي رواية عن جندب، فإنَّه لم يخرج له إلا أبو داود، وقال الذهبي: ولا أعلم أحدًا حدث عنه إلا الجريري. 🌹🌹 الوجه الثاني : في بيان أنه الجشمي الضعيف المجهول التصريح في سند هذا الحديث باسمه : 🌹🌹 فقد جاء في الكتب عالية السند التي اهتم الحفاظ بتصحيحها وتصحيح سماعاته وكتابتها كلها تذكر الحديث بالتصريح باسم الضعيف المجهول وهو أَبُو عبد اللَّه الجشمي: قال الإمام أبو داود (4885) : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ نَصْرٍ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ، مِنْ كِتَابِهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْجُشَمِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا جُنْدُبٌ، قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ، ثُمَّ عَقَلَهَا، قال الإمام أحمد في المسند (18799) حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ، حَدَّثَنَا أَبِي، أَخْبَرَنَا الْجُرَيْرِيُّ، عَنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ، حَدَّثَنَا جُنْدُبٌ قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ، ثُمَّ عَقَلَهَا، ... الحديث قال الروياني في مسنده (957) : - نَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، أَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ، نَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ , حَدَّثَنِي أَبِي حَدَّثَنِي الْجُرَيْرِيُّ , عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْجُشَمِيِّ , نَا جُنْدُبٌ قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ ثُمَّ عَقَلَهَا، وقال أبو بشر الدولابي (1443): - أَخْبَرَنِي أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ، قَالَ: أَنْبَأَ عَبْدُ الْوَارِثِ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدٌ الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ عَبَّاسٍ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْجُشَمِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا جُنْدَبٌ، وقال العقيلي في الضعفاء الكبير (2/216) وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَرْزُوقٍ، جَارُ هُدْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا صُغْدِيُّ بْنُ سِنَانٍ اسْمُهُ عُمَرُ يُلَقَّبُ صُغْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ الْجُشَمِيِّ، عَنْ جُنْدُبٍ، قال الطبراني في الكبير (1667) - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ الْأَصْبَهَانِيُّ، ثنا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ، ثنا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنِي الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْجُشَمِيِّ، ثنا جُنْدُبٌ، قال الحافظ المزي في تهذيب الكمال (34/26) أخبرنا به إِسْحَاقَ ابْنُ الدَّرَجِيِّ، قال: أَنْبَأَنَا أَبُو جعفر الصَّيْدَلانِيّ فِي جماعة، قَالُوا: أَخْبَرَتْنا فَاطِمَةُ بِنْتُ عَبد الله، قالت: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ رِيذَةَ، قال: أخبرنا أَبُو الْقَاسِمِ الطَّبَرَانِيُّ، قال: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ، قال: حَدَّثَنَا علي ابن نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ، قال: حَدَّثَنَا عَبْد الصَّمَدِ بْن عَبْدِ الوارث، قال: حَدَّثني أبي، قال: حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ، عَن أَبِي عَبد اللَّهِ الْجُشَمِيِّ، قال: حَدَّثَنَا جُنْدُبٌ، قال: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ،... الحديث 🌹🌹 الوجه الثالث في بيان أنه الجشمي الضعيف المجهول : أن رواية الحاكم التي اعتمد عليها الشيخ مقبل مصحفة غير صحيحة يدل على ذلك: أن الحديث عند الحاكم في موضع أخر لم يقف عليه الشيخ مقبل برقم (7630) فيه تصحيف أخر للاسم: قال الحاكم (7630) أَخْبَرَنِي أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الشَّافِعِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَسْلَمَةَ الْوَاسِطِيُّ، وَمُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ السَّمَّاكُ، قَالَا: ثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أَنْبَأَ سَعِيدُ بْنُ إِيَاسٍ الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْحِيرِيِّ، ثَنَا جُنْدُبٌ، قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَنَاخَ رَاحِلَتَهُ ثُمَّ عَقَلَهَا فَصَلَّى فتصحف أيضا عند الحاكم في الموضع الأخر إلى : (أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْحِيرِيِّ،) مما يدل على عدم الوثوق بنسخة الحاكم. 🌹🌹 الوجه الرابع في بيان أنه الجشمي الضعيف المجهول وأنه المصحف : أن الحاكم في الموضع الذي صحح الشيخ مقبل الحديث فيه أخرجه من نفس الطريق الذي أخرجه منه من سبقوه من الأئمة وتقدموا عليه وهم : الإمام أحمد ، وأبو داود ، والروياني والدولابي والطبراني والعقيلي ، وهو طريق عَبْد الصَّمَدِ بْن عَبْدِ الوارث، قال: حَدَّثني أبي، قال: حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ، عَن أَبِي عَبد اللَّهِ الْجُشَمِيِّ، قال: حَدَّثَنَا جُنْدُبٌ، وهذه الكتب نقتله على الصواب كما تقدمت الأسانيد. 🌹🌹 الوجه الخامس في بيان أنه الجشمي الضعيف المجهول وأنه المصحف : أن الحفاظ ضعفوا الحديث: قال قال الإمام العقيلي في الضعفاء (2/216) إِسْنَادُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ وَمَتْنُهُ مَعْرُوفٌ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ , لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَا عَلَى شَيْءٍ مِنْ حَدِيثِهِ وَأَمَّا الْمَتْنُ فَقَدْ رُوِيَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِأَسَانِيدَ صِحَاحٍ .اهــ 🌹🌹 الوجه السادس: في بيان أنه الجشمي الضعيف المجهول وأنه المصحف : أن الجريري اضطرب في هذا الحديث فقد رواه عنه عبد الله بن المبارك ، عنه على وجه لآخر فجعله من حديث سلمان موقوفاً: أخرجه ابن المبارك في "الزهد" (894) قال عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: أَخْبَرَنَا سَعِيدٌ الْجُرَيْرِيُّ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَنْ سَلْمَانَ قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ مِائَةَ رَحْمَةٍ، كُلُّ رَحْمَةٍ طِبَاقُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ، وَأَنْزَلَ مِنْهَا رَحْمَةً وَاحِدَةً، فَبِهَا يَتَرَاحَمُ الْخَلْقُ، جِنُّهَا وَإِنْسُهَا، وَطَيْرُهَا وَوَحْشُهَا، وَعِنْدَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ» والجريري مختلط وقد خلط فيه ورواية عَبْدِ اللَّهِ ابن المبارك ، لم يتضح أنها ، قبل الاختلاط ، وراية عَبْدِ الوارث، عن الجريري أقوى لأنه أدرك أيوب السختياني وروايته عنه أخرجها الجماعة ، لذا سماعه من الجريري أصح من سماع ابن المبارك.
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *