جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار مصر

المجالس الطبيه المتخصصة ونهضه مظله العلاج علي نفقه الدوله.











 



كتب  د/ مجدي مرعي 


... تولي وزاره الصحه والسكان اهتماما خاصا بالاداره العامه للمجالس الطبية المتخصصة تحت رعايه ا , د خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزاره الصحه والسكان 

 والتي بدورها تتبع ادراتى الرعايه العاجلة واداره العلاجى وهذا ما اكده في اجتماعه الاخير بديوان عام الوزارة  بقيادات الوزاره بحضور  الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزير لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية ، واللواء وائل الساعي، مساعد الوزير للشؤون المالية والإدارية، والدكتور مصطفى غنيمة، مساعد الوزير للطب العلاجي، والدكتور محسن طه، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور كريم سلام، مدير الغرفة المركزية لقوائم الانتظار، وذلك لمتابعة سير العمل والموقف التنفيذي لـ مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار.

وتتبع المجالس الطبيه المتخصصه وجميع المشفيات اداره العلاجي والعلاج الحر  وذلك 

 تحت إشراف الدكتور/ مصطفي غنيمه مساعد الوزير للقطاع العلاجي والعلاج الحر والتراخيص الخاصه


 والدكتور/ محسن طه رئيس القطاع العلاجي 


 ومن المتميزين بالقطاع العلاجي للإشراف والمتابعه العلاجيه والاداريه لجميع

 المستشفيات الدكتور/ احمد البرعى رئيس الاداره المركزيه للعلاجي


  والدكتور/اشرف الاتربى مدير عام العلاجى والمستشفيات....... لدورهم الهام لمتابعه اعمال المستشفيات ومدي تقديم الخدمات الطبيه والعلاجيه للمرضى المترددين عليها مع توفير كافه الموارد البشريه والمستلزمات الطبيه لتقديم الخدمات طبيه والمتميزه لعلاج المرضى................ 


   ومن اهم اهداف وواجبات الإدارة العامة للمجالس الطبية تحت رئاسه الدكتور محمد زيدان 

«تطوير أسلوب أداء الخدمة بما يكفل رفع المعاناة عن المرضي ووصول الخدمة إلي مستحقيها في محافظة الإقامة، مع وضع البروتوكولات القومية للعلاج لأول مرة في تاريخ الخدمة العلاجية في مصر والتسجيل الطبي للأمراض علي المستوي القومي لشراء الخدمة

وهي مظله تامنيه شامله لجميع المصريين الغير مؤمن عليهم أو الذين لا يتمتعون بنظام التامين الصحي او بالقطاع الخاص وغير مؤمن عليهم حيث يتم علاجهم علي نفقة الدوله بجميع المستشفيات الحكومية التابعه لوزاره الصحه او المشفيات الخاصه المتعاقده معها بمواقفه غرفه قواپم الانتظار برئاسه د كريم سلام ونائبه د ندي جمال لإنهاء مشاكل وقوائم الانتظار للمرضي 

  

وقد زاد نشاطها من عام ١٩٩٥ وحتى الان نظرا لكثرة المرضى ودور العلاج علي نفقة الدوله حيث اصبحت من الدعائم الرئيسيه في منظومه الرعايه العلاجية الي ان يتحقق شمول مظلة التامين الصحي الشامل لجميع المصريين وقد طورت اسلوب اداء الخدمه من عام الي عام لتصل الي المرضى المستحقين علي مستوي محافظات مصر لتقديم الخدمات الطبية و العلاجيه لهم تحت رعاية وزير الصحه  حيث يتم  شراء الخدمات الطبيه و العلاجيه و العمليات بمختلف انوعها من جميع جهات التعامل مع تطبيق مبدأ  الجوده ومكافحة العدوي و التكلفه  وذلك تحت إشراف  دكتور محمد زيدان رئيس المجالس ونائبه الدكتور حيدر سلطان  

و يهتمان بالتدريب المستمر و المتبع لتقيم الاداء  وتشمل المجالس ايضا علي ادارة اللجان الطبيه المختصه بفحص المرضى لعلاجهم طبقا للبروتكولات العلاجيه كما توجد اداره السيارات المجهزه و اللجان الطبيه لذوي الاحتياجات الخاصة  ورفع المعاناه طبقا  لاهتمام الذي تولية الدوله  لذوي الاحتياجات الخاصة و تطوير قدرتهم ومنح المحتاج منهم سيارات مجهزه لهم معفاه من الجمارك طبقا  للوائح و القوانين وقد تم توسيع قاعدة و اماكن المجالس الطبية العامه  لتصل الي ٢٢ مجلس طبي بمحافظات مصر


واكد عبد الله جمعه مدير عام علاج المواطنين بالمجالس الطبيه المتخصصه بان المجالس تقوم بتسديد نفقات  علاج المرضي الذين تم الموافقه لهم من المشفيات العامه لعلاجهم او اجراء عمليات جراحيه لهم ويتم ذلك في وقت قياسي لتتمكن المشفيات من الحصول علي مستحقاتها بعد مراجعه ماتم للمزضي  من علاجات او ماتم من إجراء العمليات الجراحيه لهم في كافه التخصصات التي قررها المجلس وعلي راسها عمليات جراحه الاورام والمخ والاعصاب والعظام والقلب المفتوح والقساطر وزراعات النخاع والكبد والكلى والقواقع وغيرها  كما تقوم الاداره الماليه بالمجلس بمتابعه حسابات الحالات المرضيه لمشروع قوائم الانتظار وانهاء حسابات مشفيات  الوزاره بكل قطاعاتها سواء العامه او الجامعيه او التابعه لامانه المراكز الطبيه او المشفيات التعليميه او بعض المشفيات الخاصه المتعاقده مع غرفه قوائم الانتظار لإنهاء خدمات المرضي المحتاجين للعمليات الجراحيه بانواعها


ويقابله من الناحية الاخري لاستكمال اهميه المنظومه بالمجالس مركز المعلومات والتدريب برئاسه تامر عيد والذي له  دور هام  لتقديم  الخدمات الطبيه للمرضي والعاملين بكافه المشفيات التابعه لوزاره الصحه والمتعاقده مع المجالس  حيث يتم تدريب العاملين بالمشفيات و المختصين لتاديه خدمات نفقه الدوله من علاج وعمليات  للمواطنين وذلك علي كيفيه استقبال المواطنين وكتابه التقارير  باللجان الثلاثيه لكل مريض فينا يخصه للحصول علي العلاج او القيام بإجراء العمليات الجراحيه بمختلف التخصصات وموقعه من استشاري القسم او العياده الذين  ناظروا المريض  وتكون مرفقه بالتقارير والفحوصات الداله علي نوع المرض ومتطلباته وبتوقيع المدير المسئول ومزيله  بخاتم شعار الجمهوريه للتاكد من صحه التقرير ومدي استفادته المريض من الاجرء المريض من عدمه  ويتم إرساله عن طريق الشبكات الخاصه بكل مشفي بعد تطور المنظومه الصحيه 

وقد لوحظ في الفتره الاخيره استخراج القرارات في وقت وجيز جدا من موظفي  المجالس بجهدهم الملحوظ والملموس  في ارسال تقارير الموافقه علي إجراء العلاج والعمليات عبر الشبكه لجميع مشفيات الجمهوريه  لتوفير الوقت والجهد والمال ومشقه السفر   


ولا ننكر دور مكتب استخراج القرارات بالوزارة برئاسه د اشرف زغلول عن طريق الشبكه للحالات الحرجه والسريعه علي راسها الاورام وعمليات الجاما نايف  الطبيه والديه الخدمات لمجلسي النواب والشيوخ علي مستوي الجمهوريه  وذلك تحت إشراف ا د وزير الصحه والسكان ومتابعه د محمد زيدان رئيس المجالس 


ومن بالادارات الهامه بالوزاره اداره النظم والمعلومات................. تحت رئاسه المهندس أكرم سامى معاون الوزير للنظم والمعلومات والدعم الفنى  ويضم نخبه متميزة من المهندسين علي اعلي مستوي بالوزارة والمجالس حيث

 يتم عمل احصائيات عن كم المرضي المحتاجين للعلاج بكل محافظه لعمل اللازم لهم   وتوزيعهم علي مودي الخدمه  كما يقدم خدماته لتدريب  العاملين بالمستشفيات عن طريق المهندسين المتواجدين يوميا بغرفه القوائم   منهم المهندسين محمد مجدي  و محمد حلمي ومروه ابراهيم    وهم المسؤولين عن الاحصائيات والدعم الفنى  ومنهم أيضا من يقوم بتدريب العاملين بالمستشفيات الخاصة على سيستم التشغيل.      المدون به اسماء المرضي  والتشخيص والمطلوب إجراؤه ورقم الهويه ورقم هاتفه وهم  المحولين  من الغرفه لاستقبالهم بالمشفيات العامه والخاصة لاجراء الازم لهم والابلاغ عما تم إجراؤه من عدمه ثم كيفيه عمل الفواتير للحصول علي مستحقاتهم الماليه من اداره الحسابات بالمجالس  التي يراسها أ / عبد الله جمعه المدير العام وموظفي الحسابات علي راسهم أ / اسلام امام  و أ / شبل  وزملائهم  لصرف مستحقات المشفيات دون تاخير ليتمكنوا من تاديه واجبهم الإنساني لخدمه واستقبال  وعلاج المرضي


وتقوم غرفه القضاء علي قائمه الانتظار والتي يوليها الدكتور جمال 

برئاسه الدكتور /كريم سلام مدير مشروع قوائم الانتظار  ونائبه د ندا جمال  ومساعديه د كريم كرم و د رضوي  وسكرتاريه  محمد فتحي اضافه الي اكثر من 20طبيب وموظف من العلاجي والمجالس والنظم والمعلومات وايضا من متابعه د احمد السبكي مساعد الوزير للرقابه والمتابعة والرعاية الصحيه   

  ويقوم البعض بالغرفه بالقيام بدورهم  الهام في الرد علي الشكاوي ومتابعتها  والقيام  بتحويل مرضي  الحالات المتاخره 

الي المشفيات المختلفه  سواء التابعه للوزاره او تامين صحي او جامعيه او المتعاقده حسب التخصص المطلوب لاستعجال إجراء العمليات

 المطلوبه  كلا حسب تخصصه  طبقا لمشروع الرئيس السيسى للاهتمام بالمرضي والقضاء على قوائم الانتظار   

                                                     

وفي الاجتماع الاخير لوزير الصحه مع قيادات القطاع العلاحي لبحث وتطوير المنظومه الالكترونيه لتسهيل العلاج علي المرضي 


 أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن المنظومة الإلكترونية تتيح التواصل مع المريض متلقى خدمات العلاج على نفقة الدولة بشكل فعال، والتأكد من صحة بياناته، وكذلك تتبع مسارات المريض خلال حصوله على الخدمة، مشيرا إلى الربط بين المنظومة وقاعدة بيانات منتفعى العلاج على نفقة الدولة.


وأضاف أن المنظومة المميكنة تشمل أيضا إطلاق تطبيق إلكترونى على الهواتف المحمولة، يتيح للمواطنين تتبع مسارات قرار العلاج بين المستشفى والمجالس الطبية المتخصصة، والحصول على نسخة إلكترونية من القرار فور صدوره.


وأشار إلى تقليل المعدل الزمنى لإصدار القرارات، حيث وصل إلى 48 ساعة لحالات الطوارىء، وأسبوع للحالات العادية، سواء القرارات الخاصة بصرف الأدوية أو إجراء العمليات الجراحية.


وأشار عبدالغفار إلى إنشاء خدمة الرسائل النصية لإخطار المواطنين بصدور القرارات، حيث يتم إرسال رسالة نصية للمريض على الهاتف المحمول تحتوى على كود تعريفى خاص بالمريض، للتوجه إلى المستشفى والحصول على الخدمة الطبية.


وتابع، أن الوزير وجه بإضافة نظام إلكترونى لمتابعة قياس مؤشرات الأداء وجودة الخدمة الصحية المقدمة للمرضى، ومتابعة قيام المستشفيات بتنفيذ القرارات الصادرة، بما يساهم فى تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى، وكذلك التطوير المستمر لأساليب تقديم الخدمة.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *