جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار مصر

عبدالعزيز : الحل الوحيد للقضاء على فيروس الكورونا هى الوقاية


حوار : الاهرام نيوز

كوفيد ١٩ او المعروف بفيروس كورونا حديث الساعة فى جميع انحاء العالم فيروس يشبه اعراضه الانفلونزا ولكنه قاتل وليس له علاج جعل العالم اجمع يقف
عاجزا مكتوفى الايدى لا يعلم متى سوف ينتهى هذا الكابوس الذى يهدد العالم باكمله
فترة صعبة فى تاريخ البشرية يعيشها فى الوقت الحالى برغم التكنولوجيا والتطور العلمى الفائق يقف العالم بلا حيلة وبلا ادنى استطاعة على مواجهته او حتى ايقاف تفشيه الذى يسير كالبرق
وفى اطار هذا الموضوع و ايمانا منا بدور الصحافة فى نشر الوعى
و الوصول الى الحقيقية والعمل على توعية الناس اجرينا هذا الحوار مع احد رواد العمل العام والسياسى الاستاذ احمد عبد العزيز

فى البداية نرحب بك و نريد ان نعرف من وجهه نظرك كيف ترى مجريات الامور على المستوى العالمى بصفة عامة وعلى المستوى المصرى بصفة خاصة فى ازمة فيروس كورونا المستجد

اولا اكبر مشكلة فى هذا الفيروس هو سرعة التفشى وسرعة العدوة بين الاشخاص فبرغم ان الفيروس لا يستطيع العيش فى الاجواء مرتفعة الحرارة لذلك اعلنت منظمة الصحة العالمية ان اوروبا اصبحت منطقة موبوئة بتفشي الفيروس الا ان بمجرد اصابة شخص داخل منطقة مرتفعة الحرارة يمكن ان يقلب موازينها راسا على عقب لذلك تاخذ الدول كل اجراتها للحد من انتشار الفيروس وليس للقضاء عليه كما يتذكر بعض الناس لذلك الموضوع خطير بلفعل ولا يستهان به ويجب على جموع البشر فى جميع انحاء العالم ان يتبعوا جميع ارشادات دولهم و حكومتهم حتى يستطيع العالم ايقاف زحف تفشي الفيروس حتى نصل الى مصل او حل نهائى فى القضاء على هذا الفيروس اما بالنسبة لتدبير الدول بشكل عام فبعض الدول تاخرت فى استيعاب الموقف والبعض الاخر امكانياته اضعف من مواجهه الفيروس وبالنسبة على المستوى المصرى بشكل خاص فالقيادة السياسية اتخذت جميع التدابير منذ بداية هذه الازمة و جميع المؤشرات تدل على ذلك لكن برغم كل هذه التدابير لابد من استيعاب جميع الناس بخطورة الازمة وان يلتزموا بجميع الاجراءات التى أقرتها الدولة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين

فى رايك هل سوف يتم التوصل فى الوقت الحالى لمصل وقائى من الفيروس ام ان ذلك يمكن أن يدوم وقت طويل

هذا يتوقف على ارادة الله سبحانه وتعالى واجتهاد العلماء و الأطباء القائمين على هذه المهمة ولكن الاهم حاليا هو الالتزام بكل التعليمات التى تحمى صحة الاشخاص وتحد من سرعة انتشار الفيروس و معنى هذا ان الحل الوحيد للقضاء على فيروس كرونا هى الوقاية ولا يوجد حل اخر امام العالم اجمع سوى ذلك فيجب على الناس فى جميع انحاء العالم الالتزام التام بكل اجراءات الوقاية حتى نستطيع على الاقل الحد من تفشي الوباء الى ان نصل الى الحل الطبى او الوقائى من الأصابة

نسمع كثيرا فى هذه الفترة ان هذا الفيروس ما هو الا مؤمرة كبرى اوحرب بيولوجية فما رأيك فى هذه الاقاويل

اى ازمة فى اى مكان فى اى توقيت يخرج عليها كثير من الاقاويل و الشائعات ويظهر بعد الانتهاء منها فى غالب الاحيان على المعلومات الحقيقية من الكاذبة ويتم التعرف على ما هو صحيح وما هو خاطئ لكن كما قلت متى بعد انتهاء الازمة فى غالب الاحيان ولكن الفكر الصحيح والعمل الصائب فى هذه الفترة هو الخروج من الازمة وليس البحث عن سببها خصوصا لو اصبحت هذه الازمة خطر يهدد العالم باسره لذلك يجب على الجميع حل المشكلة وليس البحث عن سببها
ذكرت ان مصر اخذت التدابير اللازمة منذ بداية هذه الازمة و جميع المؤشرات تدل على ذلك فهل سوف يتم تمديد فترة الحظر واصدار تعليمات وقائية اكثر ام سوف تكتفى الحكومة المصرية بهذه الاجراءات ولن يتم تمديد فترة الحظر
هذا يتوقف على مدى تفشي الفيروس و عدد الاصابات و الوفيات و عدد الافراد فى العزل الصحى و مدى التزام المواطنين ومدى تأثير الفيروس فى منطقتنا الدولية المحيطة بنا ومدى انتشار وتأثير الفيروس فى العالم و الى أى مدى وصلت احصائيات المصابين و الوفيات والمتعافين ومن تحت العزل الصحى لأن كما ذكرت ان الأزمة ليست بسيطة والخطر كبير ويجب علينا جميعا ان نعلم ذلك جيدا ولكن برؤيتى الشخصية و متابعتى للموقف على جميع الأصعدة أعتقد انه سوف يتم مد فترة الحظر مدة جديدة وهذا يذهب بنا الى النقطة الأكثر أهمية وهى أنه يجب على جميع السادة المواطنين الالتزام بجميع التعليمات الوقائية وتعليمات الحظر والنزول يكون للضرورة فقط وعند النزول نتخذ جميع تدابير الحماية و الوقاية حتى نستطيع أن نتخطى هذه الازمة باذن الله

فى نهاية الحديث نريد أن تبعث رسالة طمئنة للشعب المصري وللعالم فماذا تقول

اريد ان اقول واكرر واؤكد على ان الشئ الوحيد الذى سوف يجعلنا نعبر هذه المحنة هى الوقاية فدائما نقول الوقاية خير من العلاج فما بالك انه لا يوجد علاج اذا ليس لدينا سوى الوقاية التامة واتباع الاجراءات الاحترازية التى اقرتها حكومات الدول حتى نتمكن من ايقاف تفشي الفيروس و القضاء عليه باذن الله وخالص تمنايتى بالصحة والسلامة والعافية لشعب مصر العظيم والعالم اجمع
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *