جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

مقالات

العلامة المحدث الشيخ احمد عليوة يكتب..اوهام الحفاظ في الحديث الوهم

🌹🌹🌹 أوهام الحفاظ في الحديث الوهم رقم (32) ، للإمام يحيي بن معين ورقم (33) للإمام الدارقطني 🌹🌹 والوهم رقم (34) لأبي الحسن ابن القطان الفاسي.
🌹🌹🌹 بحث مقتضب من بحث نقض تتبعات الدارقطني على البخاري ومسلم.
جمعتهم في وهم واحد لأن الأسانيد التي سترد عليهم متقاربة:
قال ابن أبي خيثمة في تاريخه (1263) : وَسُئِلَ يَحْيَى بْنُ مَعِيْن: عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ زَيْد
، عَنْ أبي سلام، عَنِ الحارث الأشعري؟ قَالَ: لم يسمع يَحْيَى بْن أبي كثير من زَيْد بْن سلام.
قال الحافظ العلائي في "جامع التحصيل" ص (353): "ممطور أبو سلام الحبشي روى عن حذيفة، وأبي مالك الأشعري. وذلك في صحيح مسلم. وقال الدارقطني: لم يسمع منهما".
وقال العلائي في "جامع التحصيل" ص (162) "ورجح بعضهم قول الدارقطني بأن أبا مالك الأشعري توفي في طاعون عمواس سنة ثماني عشرة. وقد قالوا في رواية أبي سلام عن علي، وحذيفة، وأبي ذر: إنها مرسلة، فروايته عن أبي مالك أولى بالإرسال".
قال أبو الحسن ابن القطان الفاسي (المتوفى : 628هـ) : بيان الوهم والإيهام في كتاب الأحكام (5/665) : وَذكر حَدِيث: " الطّهُور شطر الْإِيمَان ". وَفِي الْجَنَائِز حَدِيث: " أَربع من أَمر الْجَاهِلِيَّة ". بِإِسْنَاد وَاحِد مُنْقَطع فِي موضِعين.
قال أبو الحسن ابن القطان (3/376) : وَالَّذِي لأَجله ذَكرْنَاهُ، هُوَ انْقِطَاع مَا بَين أبي سَلام وَأبي مَالك، فقد قَالَ الدَّارَقُطْنِيّ وَغَيره: إِنَّه مُنْقَطع، وَإنَّهُ إِنَّمَا يرويهِ عَن عبد الرَّحْمَن بن غنم،
قال الشيخ شعيب ومن معه في تحقيق المسند (37/536) : هذا إسناد رجاله ثقات رجال الصحيح إلا أنه منقطع، فإن أبا سلام -وهو ممطور الحبشي- لم يسمع من أبي مالك الأشعري، وبينهما في هذا الحديث عبد الرحمن بن غَنْم كما سيأتي، وهو ثقة.
قال الشيخ شعيب ومن معه (37/237) : اعتراضأ على كلام النووي في تصحيحه سماع الحديث في مسلم قول النووي "فيكون أبو سلام سمعه من أبي مالك" قال الشيخ شعيب ومن معه : (خطأ، فإن أبا مالك توفي في طاعون عَمَواس سنة 18هـ، والمحققون من أهل الجرح والتعديل على أن أبا سلام لم يدركه).
🌹🌹🌹  قلت هؤلاء الحفاظ ينتقدون بعض السماعات في صحيح مسلم منها :
1- يَحْيَى بْن أبي كثير لم يسمع من زَيْد بْن سلام . قاله ابن معين.
2- ممطور أبو سلام الحبشي لم يسمع من أبي مالك الأشعري. قاله الدارقطني وابن القطان الفاسي ، ومحققو المسند شعيب الأرنؤط ومن معه .
🌹🌹🌹 الرد على هؤلاء الأئمة ، بذكر الأسانيد التى تثبت السماعات:
قال الإمام مسلم (223) حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ، حَدَّثَنَا حَبَّانُ بْنُ هِلَالٍ، حَدَّثَنَا أَبَانُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلَّامٍ، حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي مَالِكٍ الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ ...
قال الإمام مسلم (934) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ، حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ، ح وحَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ - وَاللَّفْظُ لَهُ - أَخْبَرَنَا حَبَّانُ بْنُ هِلَالٍ، حَدَّثَنَا أَبَانُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلَّامٍ، حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ، حَدَّثَهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " أَرْبَعٌ فِي أُمَّتِي مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ، لَا يَتْرُكُونَهُنَّ: الْفَخْرُ فِي الْأَحْسَابِ، وَالطَّعْنُ فِي الْأَنْسَابِ، وَالْاسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ، وَالنِّيَاحَةُ " .
قال الحافظ أبو يعلى (1577) - حَدَّثَنَا هُدْبَةُ، حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلَامٍ حَدَّثَهُ، أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:
قال ابن حبان في صحيحه (6233) - أَخْبَرَنَا عِمْرَانُ بْنُ مُوسَى بْنِ مُجَاشِعٍ، حَدَّثَنَا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ الْقَيْسِيُّ، حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ الْعَطَّارُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ، أَنَّ أَبَا سَلَّامٍ حَدَّثَهُ، أَنَّ الْحَارِثَ الْأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ جَلَّ وَعَلَا أَمَرَ يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ
قال الطبراني (3423) - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الْقَزَّازُ، ثنا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَا: ثنا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ أَنَّ زَيْدَ بْنَ سَلَّامٍ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي سَلَّامٍ، عَنْ أَبِي مَالِكٍ الْأَشْعَرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الطَّهُورُ نِصْفُ الْإِيمَانِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ يَمْلَأُ الْمِيزَانَ، وَسُبْحَانَ اللهِ
قال أبو نعيم في المستخرج على صحيح مسلم (2085) - حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ بُنْدَارٍ ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الصَّايِغُ ثَنَا عَفَّانُ ثَنَا أَبَانُ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ح وَثَنَا أَبُو بَكْرٍ الطَّلْحِيُّ ثَنَا عُبَيْدُ بْنُ غَنَّامٍ ثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ثَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ ثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ ثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ أَنَّ زَيْدًا حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلامٍ حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
قال البغوي في شرح السنة (1534) - أَخْبَرَنَا ابْنُ عَبْدِ الْقَاهِرِ، أَنا عَبْدُ الْغَافِرِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَنا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى، نَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سُفْيَانَ، نَا مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ، نَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ، أَنا حِبَّانُ بْنُ هِلالٍ، نَا أَبَانٌ، نَا يَحْيَى، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلامٍ، حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الأَشْعَرِيَّ، حَدَّثَهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: ".
قال البغوي في التفسير «2185» أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الشُّرَيْحِيُّ أَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الثَّعْلَبِيُّ أَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ الدينوري ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إسحاق ثنا أبو يعلى الموصلي ثنا هدبة] بن خالد ثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ ثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ أَنَّ زَيْدًا حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلَامٍ حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
قال البيهقي في الكبرى (7191) : أخبرَنا محمدُ بنُ عبدِ اللهِ الحافظُ، حدثنا أبو بكرٍ محمدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ إبراهيمَ الشّافِعِىُّ، حدثنا إبراهيمُ بنُ عبدِ الرَّحيمِ دَنُوقَا، حدثنا عَفّانُ، حدثنا أبانٌ (ح) وأخبرَنا أبو عبدِ اللهِ، أخبرَنِى أبو عمرِو ابنُ أبى جَعفَرٍ، أخبرَنا عبدُ اللهِ بنُ شِيرُويَه، حدثنا إسحاقُ بنُ مَنصورٍ، حدثنا حَبّانُ ابنُ هِلالٍ، حدثنا أبانٌ، حدثنا يَحيَى، أنَّ زَيدًا حَدَّثَه، أنَّ أبا سَلَّامٍ حَدَّثَه، أنَّ أبا مالكٍ الأشعَرِىَّ حَدَّثَه، أنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- قال: ...
قال ابن أبي خيثمة في تاريخه (1262) - وَقَالَ أَبَان بْنُ يَزِيدَ العَطَّار: عَنْ يَحْيَى, أَنَّ زَيْدًا حدَّثَه, أَنَّ الْحَارِثَ الأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ, أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ.
قلت الحارث الأشعري هو أبو مالك الأشعري ، الذي تأخرت وفاته فسمع منه أبو سلام ممطور الحبشي في راجح أقوال أهل العلم.
❤❤ ثالثا : صنيع الحفاظ قبل الدارقطني يؤيد صنيع مسلم:
1- الإمام أبو داود سليمان بن داود بن الجارود الطيالسي البصرى (المتوفى: 204هـ)
قال الطيالسي (2/479) أَبُو مَالِكٍ الْأَشْعَرِيُّ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثم ساق في مسنده (1257) - حَدَّثَنَا يُونُسُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ سَلَّامٍ، عَنْ أَبِي سَلَّامٍ، عَنِ الْحَارِثِ الْأَشْعَرِيِّ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ أَوْحَى إِلَى يَحْيَى بْنِ زَكَرِيَّا بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ ...
فكما ترى هذا نفس إسناد مسلم ، الذي أعله الدارقطنى بالانقطاع ، وفيه بيان أنا أبا مالك الأشعري هو الحارث هو الحارث الأشعري. وفيه اثبات السماع الذي نفاه الدارقطني ، وفيه بيان تناقضه ، إذ الزم مسلما بإخرج حديثه في الالزامات ، وانتقد اخرجه في التتبع.
2- الإمام أبو القاسم الطبراني :
قال: مسند : (الْحَارِثُ أَبُو مَالِكٍ الْأَشْعَرِيُّ) ثم ساق حديث أبي مالك الأشعري الذي يعله الدارقطني : قال الطبراني (3423) - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، ثنا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الْقَزَّازُ، ثنا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَا: ثنا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ أَنَّ زَيْدَ بْنَ سَلَّامٍ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي سَلَّامٍ، عَنْ أَبِي مَالِكٍ الْأَشْعَرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الطَّهُورُ نِصْفُ الْإِيمَانِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ يَمْلَأُ الْمِيزَانَ، وَسُبْحَانَ اللهِ وَاللهُ أَكْبَرُ يَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ، وَالصَّلَاةُ نُورٌ، وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ، وَالصَّبْرُ ضِياءٌ، وَالْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ أَوْ عَلَيْكَ، وَكُلُّ إِنْسَانٍ يَغْدُو فَمُبْتَاعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُهَا، أَوْ بَائِعٌ نَفْسَهُ فَمُوبِقُهَا» . " وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ مُوسَى بْنِ إِسْمَاعِيلَ. وَقَالَ مُسْلِمٌ فِي حَدِيثِهِ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ يَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ".
وهذا نص من الطبراني أن الحارث هو أبو مالك وأنه صاحب حديث الطهور شطر الإيمان الذي أعله الدارقطنى بالانقطاع.
3- أبو حاتم، البُستي محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ بن مَعْبدَ، التميمي، الدارمي، (المتوفى: 354هـ):
قال ابن حبان في صحيحه (6233) - أَخْبَرَنَا عِمْرَانُ بْنُ مُوسَى بْنِ مُجَاشِعٍ، حَدَّثَنَا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ الْقَيْسِيُّ، حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ الْعَطَّارُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ، أَنَّ أَبَا سَلَّامٍ حَدَّثَهُ، أَنَّ الْحَارِثَ الْأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ جَلَّ وَعَلَا أَمَرَ يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ
ثم قال الحافظ ابن حبان عقب هذا الحديث (14/127) وَالْحَارِثُ الْأَشْعَرِيُّ هَذَا: هُوَ أَبُو مَالِكٍ الْأَشْعَرِيُّ، اسْمُهُ الْحَارِثُ بْنُ مَالِكٍ ، مِنْ سَاكِنِي الشَّامِ.
قال الحافظ في الإصابة: (1389) الحارث بن الحارث الأشعريّ الشاميّ. صحابيّ، تفرّد بالرواية عنه أبو سلام. قال الأزديّ: والحارث هذا يكنى أبا مالك. وقد خلطه غير واحد بأبي مالك الأشعري، فوهموا، فإنّ أبا مالك المشهور بكنيته المختلف في اسمه متقدّم الوفاة على هذا، وهذا مشهور باسمه وتأخّر حتى سمع منه أبو سلام. [وقد أوضحت حاله في «تهذيب التهذيب] »اهــ
وقال في التقريب: (1014) - الحارث بن الحارث الأشعري، الشامي: صحابي، يُكنى أبا مالك، تفرد بالرواية عنه أبو سَلّام. م ت س.
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *