جاري تحميل ... الأهرام نيوز

رئيس التحرير: محمد عبدالعظيم عليوة

رئيس التحرير التنفيذي: عبدالحليم محمد

نائب رئيس التحرير: د.الحسن العزاوي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

مقالات

دينا الغمري تكتب شوية كلام جد بقي علي الصبح


فيروس الكورونا مطول معانا شوية وأغلب التوقعات إنه مش قبل شهر يونيو أو يوليو يكون في أمل بالحل طيب نعمل إيه؟
أوروبا كلها عملت Lock Down يعني قفلت علي نفسها بالكامل.
- الحدود بين الدول الأوروبية
كلها إتقفلت
- المدارس والجامعات إتقفلت
- الشغل من البيوت لأغلب الناس واللي لازم يروح شغله بقي فيه نبطشيات علي مدار ال٢٤ ساعة علشان يقللوا التكدس
- الفنادق والمطاعم والمقاهي والمولات كلها مغلقة والعمل بس من خلال الدليفري للمطاعم
- الشوارع هس هس وكل الناس قاعدة في بيتها
- النزول بحساب وفيه مسافات بين البشر وكمان ما بيخرجش عدد مع بعضه
- السوبر ماركت بتعقم كل حاجة وكل المترددين بيعقموا إيديهم ويلبسوا جوانتيات
- أغلب السوبر ماركت بعتت للناس تدعوهم للمكوث في البيوت وهتشغل خدمة الدليفري ليهم
طيب إحنا نقدر نعمل كده في مصر
للأسف مش هنقدر
نقول ليه
لأن نسبة لا تقل عن ٥٠٪ من الشعب المصري بيشتغل باليومية واليوم اللي مش هيشتغل فيه مش هيلاقي ياكل ولو منعنا عنهم الشغل يبقي إحنا بنموتهم بشكل تاني من غير حتي ما يتصابوا بالكورونا
طيب إيه الحل؟
- كل واحد يتحمل مسؤليته تجاه العاملين معاه
- يعني كل واحد يحاول يحافظ للعاملين معاه اللي باليومية علي القدر الأدني من الدخل وهما قاعدين في بيوتهم واللي يقدر يوفر لهم أكتر يبقي كتر خيره
- اللي بيطلب طلبات من الدليفري يحاول يجمعها مع بعضها علشان المشاوير بتاعتهم تقل ويكرمهم في البقشيش
- الناس اللي مضطره تستمر في العمل يوميا تحاول تحافظ علي نفسها بقدر الإمكان بإنها تعقم حواليها وتنظف بقدر الإمكان. الكلور ناقص والمنظفات مش كلها في متناول الجميع بس المياه والصابون يكفوا
- الحكومة تعمل اللي عليها شوية زيادة
إزاي؟
دي شوية إقتراحات مني
- نعمل زي العالم مبيعمل وغلق المقاهي والمطاعم ونخليها علي قد الدليفري
- القري والمدن الصغيرة التجمعات أساسا بتكون في يوم السوق والسوق بيكون مره في الأسبوع فممكن نخليه ثلاث مرات في الأسبوع ونعمل جدول للتجار اللي فيه وكل واحد فيهم يجي مره واحدة بس في الأسبوع وكده بنحافظله علي أكل عيشه وفي نفس الوقت بنقل عدد الموجودين للثلث وده يبقي كده نسبة معقولة شوية
- المدن الكبري مشكلتها أكبر بكتير
الباعة الجائلين يتعمل معاهم نفس الحاجة هما بيشتغلوا كل يوم يتعمل جدول ليهم علي أساس يوم في الأسبوع ويتحدد لكل واحد يوم ويتعمل له كارنيه باليوم ده واللي يشتغل في يوم غير يومه يتسحب منه الكارنيه ويتحرم من الشغل خالص  وميكونش فيه تسامح ولا إستهتار فيها.
- الأسواق الخضار يتعمل فيها نفس الحاجة والأسواق اللي شغالة كل يوم تتحول ليومين في الأسبوع فقط.
- المصانع ماينفعش تقف علشان كده اللي بيتشغل ورديه واحده يشتغل أكتر من ورديه ويقسم العمال علي الورديات واللي بيشتغل ٢٤ ساعة يقلل العمالة ويقلل الشغل شوية وربنا يعوضه بس ده لمصلحته علشان مصنعه ما يتصابش وساعتها هيضطر يقفل نهائي
- المصالح الحكومية ماينفعش نخلي كل موظف يجي يومين بس خاصة إننا قعدنا اللي عندها أطفال صغيرين في البيت الأفضل إننا نعمل نبطشيات للموظفين ونشغلهم من ٨ صباحا ل ٨ مساءا بحث يشتغلوا كل نبطشية ٦ ساعات ده هيخلي الشغل ماشي وفي نفس الوقت يقلل من إزدحام المواصلات والشوارع والمكاتب.
- المواصلات وده الكارثة الحقيقية في المدن الكبري إحنا الحمد لله مش بلد برد قوي ودلوقتي الجو بدأ يقل فيه البرد تتفتح كل شبابيك المركبات للتهوية ويقف متطوعين من طلاب كلية الطب معاهم ترمومتر علي مداخل محطات المترو يقيسوا حرارة كل اللي داخل قبل ما يدخل علشان نأمن الناس شوية
بالنسبة للميكروباسات يكون في حد أقصي للركاب يكون نصف عدد كراسي السيارة ويتم مراقبة عدم زيادة الأسعار لأن بصراحة هما بيكسبوا كويس فلما يركبوا النصف مش مشكلة قوي
- سعر البترول نزل في كل دول العالم فلا بد من من خفض سعر البنزين في مصر بما إننا نسير علي السعر العالمي علشان نقدر نطالب سائقي الميكروباسات بتقليل عدد الركاب.
- السنة الداسية مش مفروض تضيع علي ولادنا فممكن نشغل قنوات التلفزيون الكتير اللي عندنا في إنها تقدم دروس المناهج بالكامل زي مكان بيحصل زمان وي هتكون طريقة الشرح والتدريس أما التقييم فهيكون بأسئة بمبدأ ال open book  علشان التلاميذ يمتحنوا من بيوتهم وطبعا فكره الإنترنت دي ننساها خالص لأن أغلب القري الناس معندهاش إنترنت في البيوت ولا كهرباء فنلاقي حل لإمتخانات علي ورق ولكن يتنظم موعد الإمتحان بشكل منظم ومانع للتكدس
- شركات الإتصالات بتكسب كويس قوي ونسبة وزارة الإتصالات المصرية فيها عالية جدا فمن الممكن أن تخفض وزارة الإتصالات من نسبتها في مقابل أن تخفض الشركات من أسعارها وأن يكون هناك خدمة إنترنت تليفونية لكل الناس لتساعد في باقي مناحي الحياة زي لو إضطرينا نعمل إمتخانات للطلبة أو إحتاجت الدولة تبعت معلومات للناس بشكل سريع
دي الدفعة الأولي من الإقتراحات
#كورونا_2020
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *